منتدي تعليمي، ترفيهي، اجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالجديدبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصيام بريء من خرس الأزواج'

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تلبانه _تلبانه
V I P
V I P


عدد المساهمات : 7224
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : صاحب الحضور الدائم

مُساهمةموضوع: الصيام بريء من خرس الأزواج'   الخميس 16 ديسمبر 2010, 11:03 pm



حتى نصل إلى صوم مقبول خلال الشهر الكريم نظل في حاجة إلى إجابات حاسمة حول مجموعة من التساؤلات الحائرة التي تتعلق بسلوكياتنا وعلاقاتنا بالآخرين في رمضان. ولهذا نواصل طرح الأسئلة الرمضانية، وفي هذه الحلقة تجيب عنها الداعية الإسلامية الشهيرة الدكتورة عبلة الكحلاوي.

- بعض الزوجات يشتكين من إصابة الأزواج بحالة من الصمت الدائم طوال فترة الصيام ظناً منهم أن الصمت من أخلاق الصائم، فهل هذا صحيح؟
لا يجوز أبداً أن يتخذ الزوج من الصيام مبرراً للامتناع عن الكلام مع زوجته وأولاده، فلا علاقة بين الصيام ومرض الخرس الزوجي الذي تعانيه بيوت كثيرة، خاصة في رمضان. ولهذا أنصح الزوج أن تكون مشاعره رقيقة مع زوجته سواء في رمضان أو غير رمضان، ويثبت لها حبه بالأفعال قبل الأقوال. أما الزوج الذي يتحوّل إلى صنم أشبه بـ«أبي الهول» فهو مُقصّر في حق زوجته التي تتطلع إلى سماع الكلمات الرقيقة منه أو المداعبة البسيطة معها.



حكم السهر

- يحلو السهر في رمضان خاصة في أيام الصيف، فما الحكم فيه؟
يتوقف الحكم على ما يجري في السهر، فإذا كان السهر في طاعة فثوابه عظيم لقوله صلى الله عليه وسلم: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه»، أما إذا كان السهر في اللهو والمعاصي فإن العقوبة عليه تكون أشد من العقوبة على المعاصي في الأيام العادية، لأنه لم يحترم حرمة وقدسية هذا الشهر الذي أنزل الله فيه القرآن وضاعف فيه الثواب بلا حدود.


المصايف والسباحة

- يأتي رمضان هذا العام في الصيف والجو شديد الحرارة فهل المصايف جائزة أم أنها تُفسد الصيام؟
الحكم يتوقف على ما يجري في المصايف، فمثلاً إذا لم تُرتكب المعاصي وتُكشف العورات أو يحدث الاختلاط المحرم فلا شيء في ذلك، بل إنه نوع من الترويح عن النفس. أما إذا كانت المصايف كلها معاصٍ وذنوب واختلاط فإنها تُضيّع ثواب الصائم.

- قد تضطر الصائمات إلى تمضية وقت طويل في البحر أو حمامات السباحة للتخفيف من شدة الحرارة، فهل هذا يُفسد الصيام؟
العبرة بأن نزولها البحر أو حمام السباحة بعيد عن أعين الرجال، وألا ترتكب فيه أي معصية، وبالتالي لا شيء في تمضية فترة طويلة للتخفيف من شدة الحر مع البُعد عن كل النواهي الشرعية.


أدوات التجميل

- ما حكم استعمال أدوات التجميل خلال نهار رمضان؟
يظن كثير من النساء أن الكحل يفطر وهذا اعتقاد خاطئ لا أساس له من الدين لأنه لا يفطر النساء. ومع هذا نحذّر من الإسراف في الزينة حتى لا تكون لافتة للأنظار مما يقلل ثواب الصائمة أو يضيعه لأنها لم تحترم آداب رمضان، وتسببت بفتنة من ينظر إليها من الرجال.

- هناك من يردد أن النساء اللواتي يضعن حناء على شعر الرأس أثناء الصيام يكن مفطرات، ما رأيك؟
لا يقول هذه الفتوى إلا جاهل بأمور دينه ويريد أن يشق على النساء بما ليس من الدين في شيء، لأن وضع الحناء أثناء الصيام لا يفطر بل انه يأخذ حكم الإباحة كالكحل وكقطرة الأذن والعين.


حكمة الاختلاف

- ما الحكمة في أن الحائض أو النفساء تقضي الصيام دون الصلاة؟
هذا نوع من التيسير الإلهي على المرأة لأن الصيام يتكرر شهراً واحداً في العام، أما الصلاة فإنها تتكرر خمس مرات يومياً مما يجعلها عبئاً كبيراً عليها أن تؤدي كل الصلوات التي فاتتها ويجب على المسلم فعل ما أوجب الله عليه من المأمورات والكف عن جميع ما نهى عنه من المحرمات سواء أدرك حكمة الأمر أو النهي أو لم يدركها، مع إيمانه بأن الله لا يأمر العباد إلا بما فيه مصلحة لهم، ولا ينهاهم إلا عما فيه ضرر لهم.

- أفتى البعض بأن الحائض والنفساء التي تجاهر بالأكل أو الشرب في نهار رمضان تكون آثمة فهل هذا صحيح؟
هذه الفتوى غير صحيحة لأنها تنفذ رخصة إلهية، ولكن يجب عليها احترام شعور الصائمين بأن تأكل وتشرب في نهار رمضان سراً وبعيداً عن أولادها حتى لا يظنوا أن الأكل والشرب في نهار رمضان حلال.


الزوج المسافر

- هل من حق الزوج العائد من السفر في نهار رمضان أن يجامع زوجته سواء برضاها أو رغماً عنها؟
بعض الفقهاء أفتى بأنه إذا قدم المسافر إلى بلده وكان مفطراً لزمه الإمساك ولا يحسب له هذا الإمساك صياماً ولا يجوز له أن يجامع زوجته وهي صائمة صيام فرض لأنه يفسد صومها، فإن أكرهها فليس عليها كفارة، ويجب عليه احترام ذلك والبعد عن أي وسيلة من وسائل الإثارة.


الكلام مع النساء

- سمعنا فتوى يحرم صاحبها الكلام مع النساء في العمل خلال شهر رمضان فهل هذا صحيح؟
هذه فتوى غير صحيحة وحكم الكلام مع المرأة في الصيام أو غيره من الشهور يتوقف على طبيعة الكلام، فإذا كان الكلام من غير ريبة ولا يقصد منه شيء خبيث فهذا جائز في رمضان وفي غير رمضان، أما إن كان الكلام يقصد به التلذذ بالحديث معها فلا يجوز في رمضان ولا في غيره، وهو في رمضان أشد منعاً.


تأخير الدورة

- بعض الفقهاء يرى أن تناول حبوب منع أو تأخير الدورة الشهرية حتى تتم المرأة صيام الشهر كاملاً بدعة ومن تفعل ذلك تكون آثمة، فهل هذا صحيح؟
الحكم في تلك القضية للأطباء الذين يقررون لكل امرأة ما يناسب صحتها، لأن هذه الحبوب قد تضر بعض النساء ولا تضر بعضهن الآخر، ولهذا فإن الحكم يتوقف على الحالة الصحية للمرأة وتأثير الحبوب عليها. وأنا شخصياً أفضل أن تترك الصائمة الأمور تسير حسب الفطرة ولا تتناول حبوب تأخير الدورة الشهرية، ولكن إذا قال لها الأطباء إنها غير ضارة بها فلا شيء عليها من الناحية الشرعية.
صلاة التراويح

- يمنع بعض الأزواج زوجاتهم من صلاة التراويح في المساجد بحجة أنها ليست فرضاً، وبالتالي يمكن عدم صلاتها أصلاً فهل يصح هذا شرعاً؟
سميت صلاة التراويح بهذا الاسم لأن من يصليها يشعر بالراحة النفسية وليس الراحة البدنية فقط بين ركعاتها. وهذه الصلاة سنة مؤكدة للرجال والنساء، وقد ثبتت مشروعيتها بأداء النبي صلى الله عليه وسلم لها. ولهذا من حق الزوجة أداء صلاة التراويح في المسجد إذا رضي الزوج بذلك، ولا يجوز أن تشتعل الخلافات الزوجية بسبب ذلك.

- ماذا تقولين للزوجين اللذين قد يصل الخلاف بينهما بسبب صلاة التراويح في رمضان إلى شبح الطلاق في ظل تعنت كل منهما وتمسكه برأيه؟
أقول لهما اجعلا الزواج آية من آيات الله كما وصفه الله بقوله: «ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون» (آية 21 سورة الروم ).
وأقول لهما أيضاً: التفاهم هو الحل وأديا معاً صلاة التراويح في المسجد إذا كانت ظروفكما تسمح بذلك، فإن لم تكن تسمح بذلك فيمكنكما أداؤها معاً في المنزل حتى نطفئ نار الخلاف، وكل زوجين أعلم بظروفهما، وأنصح الأزواج باتباع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله».
وأقول للزوجات: «أزواجكن هم جنتكن وناركن وبقدر طاعتهم ورعايتهم يكون لكم الثواب من الله في الدنيا والآخرة».


الدعاء بالإيذاء

- هل يجوز الدعاء ليلة القدر بإيذاء الآخرين أو إلحاق الضرر بهم؟
ليلة القدر من الليالي العظيمة والفريدة، حيث ذكرها القرآن في سورة كاملة وبيّن فضلها، ولكن يجب أن يكون الدعاء فيها بما يرضي الله وليس ظلماً وعدواناً مع ضرورة التأكيد أنها ليست خاصة بالدعاء فقط، بل الاجتهاد في العبادة من صلاة وأذكار قبل الدعاء، وذلك تطبيقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم لصحابته في اليوم الأخير من شعبان: «يا أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم مبارك. شهر فيه ليلة خير من ألف شهر. شهر جعل الله صيامه فريضة وقيام ليله تطوعاً من تقرب فيه بخصلة من الخير كان كمن أدّى سبعين فريضة فيما سواه وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة وشهر يزداد رزق المؤمن فيه. من فطّر فيه صائماً كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شيء».


التطهر بعد الفجر

- إذا تطهرت المرأة بعد الفجر مباشرة هل تصوم أم تفطر وعليها القضاء؟
للعلماء في ذلك قولان أولهما أنه يلزمها الإمساك بقية ذلك اليوم، ولكنه لا يحسب لها، ويجب عليها القضاء، وثانيهما أنه لا يلزمها أن تمسك بقية ذلك اليوم لأنه لا يصح صومها في ذلك اليوم لأنها كانت حائضة أوله.


صفات سيئة

- بعض الصائمين يظن الصوم مجرد الامتناع عن الطعام والشراب فقط يتناسى التخلي عن الصفات السيئة والتحلي بمكارم الأخلاق بدلاً منها، فما حكم صيام هؤلاء؟
الرسول صلى الله عليه وسلم حذّر من لا يراعون أحكام الصوم وآدابه وأخلاقه بأنهم ليس لهم من صيامهم إلا الجوع والعطش، وحدد المفهوم الحقيقي للصيام بقوله: « ليس الصيام من الأكل والشرب إنما الصيام من اللغو والرفث فإن سابك أحد أو جهل عليك فقل: إني صائم.. إني صائم».

- ولكن البعض يرى أن عدم الرد على الإساءة بمثلها وزيادة يعد ضعفاً؟
هذا المفهوم يرفضه الشرع في كل الشهور، خاصة في رمضان، حيث أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم المشكلة والحل بقوله: «لا تساب وأنت صائم فإن سابك أحد فقل: إني صائم، وإن كنت قائماً فاجلس».
وأنا أحذّر من لا يحترمون آداب الصيام من أن يكونوا ممن صاموا عما أحل الله وأفطروا على ما حرّم من الذنوب والآثام ما ظهر منها وما بطن.


الإفتاء بغير علم

- امرأة تقدمت في السن ولم تقض ما عليها من أيام الحيض لأن زوجها كان يقول لها التصدق أفضل من القضاء. فماذا تفعل الآن بعد أن عرفت أنه كان يجب عليها قضاء الأيام التي أفطرتها؟
الواجب قضاء الأيام التي تركت صيامها بسبب الحيض وعليها الاجتهاد في إحصاء الأيام التي تركتها وتطعم مع القضاء مسكيناً عن كل يوم كفارة عن تأخير القضاء.

- هل عليها وعلى زوجها الذي أفتاها بغير علم إثم؟
الزوج آثم شرعاً لأنه كان أشبه بـ«أبي العريف» وأفتى بغير علم مع أن القرآن يقول: «فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون» (سورة النحل آية43). كذلك فإن الزوجة آثمة لأنها سألت غير المتخصص الجاهل بشؤون دينه فأضلها وأضاع عليها خيراً كثيراً، وكان يجب عليها التحري وسؤال العلماء.

- هل الأفضل أن تقضيها متتابعة أم متفرقة؟
حسب ظروفها الشخصية والصحية، المهم ألا تترك هذه الأيام وأن تسرع في القضاء، خاصة أن سنها متقدمة ولم يعد العمر يحتمل تأخيراً أكثر في قضاء الأيام التي أفطرتها لأنه بمثابة الدين في رقبتها وسيسألها الله عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الدين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 5428
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : ادارة المنتدي

مُساهمةموضوع: رد: الصيام بريء من خرس الأزواج'   الثلاثاء 04 يناير 2011, 11:59 pm

بارك الله فيك









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://telbana.alafdal.net
تلبانه _تلبانه
V I P
V I P


عدد المساهمات : 7224
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : صاحب الحضور الدائم

مُساهمةموضوع: رد: الصيام بريء من خرس الأزواج'   الأربعاء 05 يناير 2011, 10:29 pm

شكرا للمتابعه والرد الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصيام بريء من خرس الأزواج'
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي تلبانة :: المنتديات الإسلامية :: المنتدي اللغوي والإسلامي-
انتقل الى: