منتدي تعليمي، ترفيهي، اجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالجديدبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وعجلت اليك ربي لترضى لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تلبانه _تلبانه
V I P
V I P


عدد المساهمات : 7224
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : صاحب الحضور الدائم

مُساهمةموضوع: وعجلت اليك ربي لترضى لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.   الجمعة 24 ديسمبر 2010, 1:45 am

وعجلت اليك ربي لترضى



أختي المسلمة:- لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.






ففتاتنا المسلمة حين ترتدي البنطال الضيق والثوب الشفاف ترى نفسها أنيقة فتظن أنها وقورة محترمة, كلا, لأنها تحسر جسدها في ثوب ضيق, ملطخ بألوان الفضيحة والعار, مزوق بأصباغ الجرم والجحود, موشح بفقدان الشرف, وإنها بهذا الزي الفاضح تهدف إلى المزيد من الإغراء ولفت الأنظار, وإثارة الشهوات, أي وقاحة هذه؟وأي سخافة وسذاجة؟ بل, أي عناد وجحود؟
انك أيتها المسلمة الفاسقة بهذا المنظر المزيف الفاضح تخفين وراء ذلك عبارة واضحة تقول:"إني اجهر في عناد الله", إن الله عز وجل يقول:"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

إن تلك الفتاة الضالة التي تلطخ وجهها بالأصباغ الكاذبة, وتغمر جسدها بالعطور الفاضحة خارجة من البيت تعرض جسدها, وتتسكع في الشوارع العامة بخطوات بليدة وتبتسم لنسمات الهواء, تهدف التشهير والإغراء, إنها هالكة, يحتقرها الناس ويوبخها ذوو الألباب النيرة, إلا أولئك الذئاب, إنهم الذين يصبون إلى قضاء المتع وإشباع الغرائز, فيتظاهرون بالإعجاب, ألا تعلمين أيتها التائهة أن هؤلاء ذئابا كثيرا ما يشهدون جسدك المقدس فيما بينهم بالحديث المخجل؟ وكيف تتحملين يا ابنة الإسلام هذه الإهانة؟

أيتها الأخت التائهة, حرري جسدك المقدس من الثياب الفاضحة, واستبدليها بثياب الشهامة والوقار, واستري شعرك بستار من حياء, هيا حطمي أحلامك السخيفة, حطميها من على صخرة العناد والضلال, انفضي حزم غبار الاباهية والتقليد الأعمى, وافتحي صفحة بيضاء جديدة تعاهدين بها الله على التحرير من العناد والتشهير لتسيري على درب الإسلام, فتتسلحين بسلاح الإيمان والتقوى والالتزام.

وتيقني أن الجمال الحقيقي والنور الساطع إنما يبدو جليا في محيا الفتاة المؤمنة المحتشمة.

إن أقذار هذا العصر قد تكاثفت وجرفتك مع المنجرفين, ولكن قوارب النجاة موجودة فاستعملي نعمة العقل وعودي إلى رشدك وامسكي على دينك وتيقني أيتها الأخت أن المدينة الحق هي الأمن الروحي والأخلاق الفاضلة.

وأخيرا فاني أوجه ندائي إلى نساء الإسلام في كل زمان ومكان, وادعوا الله بالهداية والتوفيق لكل أخت مسلمة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الدين
نائب المدير

نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 5428
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : ادارة المنتدي

مُساهمةموضوع: رد: وعجلت اليك ربي لترضى لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.   الثلاثاء 04 يناير 2011, 12:38 am

بارك الله فيك










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://telbana.alafdal.net
تلبانه _تلبانه
V I P
V I P


عدد المساهمات : 7224
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
المزاج :
علم الدولة : مصر
الأوسمة : صاحب الحضور الدائم

مُساهمةموضوع: رد: وعجلت اليك ربي لترضى لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.   الثلاثاء 04 يناير 2011, 1:13 am

شكرا للمتابعه والردود الجميله جزيت خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعجلت اليك ربي لترضى لقد آلمني أشد الألم ما آلت إليه المرأة العربية المسلمة من الإباحية واللامبالاة التي تمزق عزتها وشرفها, وتهدم كيانها وكرامتها, وتجعل منها امرأة سخيفة محتقرة بل جاحدة منكرة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي تلبانة :: المنتديات الإسلامية :: المنتدي اللغوي والإسلامي-
انتقل الى: